الحضارة المروعة

128

ملخص

يتساءل صاحب المقال عن تأمل لبن نبي عبر عنه في “دفاتره” حول ما أسماه الحضارة “المروعة”، حضارة نهاية التاريخ، نهاية الوقت. قبل تأمل “فرانسيس فوكوياما” حول الموضوع نفسه، كان بن نبي قد تصور أن الحضارة الغربية مع التكنولوجيا الهائلة التي طورتها والأسلحة النووية الرهيبة التي صنعها ستمنع ولادة حضارة جديدة. ويبين صاحب المقال أن هذا التأمل في الحقيقة لا ينتمي إلى فكر بن نبي وأنه سوى مجرد إجابة على أولئك الذين يرفضون التفكير في تراجع الغرب وأن الحل سوف يمر من خلال بناء حضارة عالمية.

المقال متوفر فقط باللغة الفرنسية، انقر لقراءة المقال

لا تعليقات

اترك رد